نظرة على السوق

صندوق النقد يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي لـ3.7%

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي لعامي 2018 و2019، قائلا إن التوترات في مجال السياسة التجارية وفرض تعريفات جمركية على الواردات أثرت سلبا على التجارة.

وأُعلنت التوقعات الجديدة في منتجع بالي الإندونيسي حيث يعقد صندوق النقد الدولي والبنك الدولي اجتماعاتهما السنوية، وهي تثبت أن موجة النمو القوية التي أثارتها إلى حد ما التخفيضات الضريبية الأميركية وزيادة الطلب على الواردات قد بدأت تضعف.

وقال صندوق النقد الدولي في تحديث لتوقعاته الاقتصادية العالمية إنه يتوقع الآن نموا عالميا يبلغ 3.7 في المئة في كل من 2018 و2019 بتراجع عن توقعاته في يوليو/تموز بأن تكون نسبة النمو العالمي 3.9 في المئة لكل من العامين.

ويعكس هذا التخفيض مجموعة من العوامل من بينها تبادل الولايات المتحدة والصين فرض تعريفات جمركية على الواردات، وتراجع أداء دول منطقة اليورو واليابان وبريطانيا، وزيادة أسعار الفائدة التي تضغط على بعض الأسواق الناشئة مع هروب رأس المال ولاسيما الأرجنتين والبرازيل وتركيا وجنوب إفريقيا.

ومع بدء الإحساس بمعظم تأثير حرب التعريفات بين الصين والولايات المتحدة العام المقبل، خفض صندوق النقد توقعاته للنمو في الولايات المتحدة لعام 2019 من 2.7 في المئة إلى 2.5 في المئة في الوقت الذي خفض فيه توقعاته للنمو في الصين في 2019 من 6.4 في المئة إلى 6.2 في المئة.

وترك الصندوق توقعاته للنمو في 2018 للدولتين دون تغيير، وهي 2.9 في المئة للولايات المتحدة، و6.6 في المئة للصين.

وخفض الصندوق توقعاته للنمو في منطقة اليورو في 2018 من 2.2 في المئة إلى اثنين في المئة مع تضرر ألمانيا بشكل خاص بسبب تراجع في طلبيات التصنيع وحجم التجارة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق